الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بطلان صغيران من ذهب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hillana
Admin
avatar

عدد الرسائل : 161
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: بطلان صغيران من ذهب   الأحد سبتمبر 28, 2008 3:41 pm

بطلان صغيران من ذهب




ماريو وأندرو لا تخافا الظلم ورائكم ورائكم أينما ذهبتما!!!
منذ شهور حاول العنصريون أن يجبراهما على تأدية امتحان مادة الدين الإسلامي بالرغم من أنهما من أبناء الكنيسة بل ومن رتبة الشموسية إلا أنهما قالا كل منهما وبصوت عالي
(أنا مسيحي أنا مسيحي)
هذا القول الذي زلزل كيان الأباطرة والحكام والأنظمة عندما صرخا به أبائنا وأجدادنا الشهداء عندما حاول الطغاة إجبارهم على أن يقدموا البخور لآلهة من حجارة لا حياة فيها..

أنا مسيحي قالاها في وقت كثر فيه الجبناء والعملاء والمأجورين من الذين يُطلق عليهم مسيحيون بالاسم، نعم قالا نحن مسيحيون في وقت باع الكثيرين دينهم وعقيدتهم وكرسوا حياتهم البالية للهجوم على المسيحية..

ماريو وأندرو قضية دلالاتها لا تُعد ولا تحصى من ظلم وعنصرية وحقد وكراهية وبطلان وفساد..
28سبتمر 2008
ماريو وأندرو قضية تتميز بالقسوة والجبروت والحكم الجائر الظالم..
ماريو وأندرو قضية يجب أن تهز كيان الظالمين قبل أن تهز كيان الحكام الطغاة المتسترين..
ماريو وأندرو قضية خطيرة وتعد البداية للعديد من مثيلاتها ولن تكون الأخيرة وسط الظلم والكراهية والعنصرية..
ماريو وأندرو قضية تضع وصفاً صريحاً كله شؤم لمن يدعون قضاة ولمن يدعون حكاماً على وجه العموم..
ماريو وأندرو قضية يجب أن توقظ عقولاً ماتت وقلوباً تحجرت وضمائر فنيت..
قضية ماريو وأندرو تتساءل عن إنسانية كل المنظمات الحقوقية على المستوى العالمي..
قضية ماريو وأندرو يجب أن تنال القسط الكبير من الكتابات حتى ولو كان من المعروف أنه لا تعليق على أحكام القضاء متى يكون التعليق ممنوعاً هنا؟

إذا كنّا نعيش في مجتمع يتميز بقضاء عادل، شريف، نزيه لكن للأسف الشديد لا توجد هذه الصفات في قضائنا..
هل لديَّ الدليل؟ اووووووه ..
الأدلة بالملايين وأخرها هجوم أحد القضاة وأبنائه وكلاء النيابة (أي والله هذه هي مهنهم) على كنيسة برشيد وتدميرها على مرأىَ ومسمع ممن يسمون بالأمن!! هذا هو قضاء مصر العادل الذي برأ مجرمي مذبحة الكشح الشهيرة..
هؤلاء هم القضاء المصريين الذين أفرجوا عن المجرمين الذين ارتكبوا مذبحة العديسات، ها هم قضا مصر الشرفاء الذين برئوا قتلة الشهيد عادل عشم الجواهرجي بالقوصية الذي ذبح بمحله بشارع الجلاء بالقوصية في عز الظهر ووسط أعين الملايين التي كانت تراقب الجريمة لكن لم يتكلم أحد منهم لأن المجرمين من عتاة الإجرام والكل يتستر عليهم بما فيهم أولي الأمر وبالرغم من وجود أداة الجريمة وملابس المجرمين بجوار الشهيد إلا أن القضاء المصري العادل جداً برأ المجرمين الذين يجولا الآن وسط البلد ومش لاقيين حد يلمهم على رأي قداسة البابا في تعليقه على أحداث أبو فانا.

القضاء المصري الذي ألغته صلح العرف والمهانة والمذلة والخزي والعار.
ماذا تنتظرون من قضاء له تاريخ عنصري؟

وحديثي الآن إلى ماريو وأندرو:
ماريو وأندرو لقد صمت الجميع لكن لكما الشفيع الذي سيخلصكما من براثن الشياطين والقوى الشريرة الضالة، أحبائي لم أتشرف بعد بلقائكم الذي أتوق إليه وكل شريف ووطني ومسيحي يفخر بكما..
ماريو وأندرو يعجز لساني ويلتصق بحنكي الآن لأنه غير قادر على وصف الحكم القاتل لكما الحكم الذي بوسعه أن يدمر الإنسانية التي ندرت من بلادنا الحبيبة، ماريو وأندرو كيف ستصليان في الأجبية وكيف ستقرأن في الخولاجي وكيف يسمح لكما بالإمساك بالإنجيل وكتاب المدائح والتراتيل، ماريو وأندرو أنا أثق أنكما ستقولان دائماً نحن مسيحيين، نحن مسيحيين، نحن مسيحيين، مهما حاول الطغاة العنصريين المجرمين أن يفعلوه معكما..

ماريو وأندرو مهما بكيتما فلن ترحمكما الأيادي الظالمة الحاقدة العنصرية..
ماريو وأندرو مهما صرختما فلن تنجدكما أيادي قتلة الطفولة..
ماريو وأندرو لن نتركما مهما كان الثمن والنتيجة, فالموت واحد والرب واحد.
ماريو وأندرو نحن فخورين بكما كفخرنا بالقديسين أبانوب وكرياكوس .
ماريو وأندرو ستبقيان دائماً مثال الأبناء المسيحيين المتمسكين بمسيحهم مهما كانت محاولاتهم الدنيئة وأساليبهم القبيحة المنبوذة الشاذة..
ماريو وأندرو سيكتب التاريخ اساميكما بحروف من نور تأكيداً لقوة المسيحي وشجاعته النادرة رغم كل الظروف والملابسات والمؤامرات والأحقاد من أولي الأمر..
ماريو وأندرو سيكتب التاريخ قصتكم هذه ليؤكد أننا نعيش وسط ذئاب ضالة لا تعفر للرحمة أو العدالة أو الإنسانية طعماً..

ماريو وأندرو من حظكما العاثر أن تولدا لأب يتلاعب بالأديان كمن يلعب في الحانة بالأوراق وبالرغم من ذلك يكرمه الظالمين ويتستر عليه الكارهين ويحترمه المكفرين لغيرهم.
ماريو وأندرو من حظكما العاثر أيضاً أن تولدا في زماننا هذا الذي نعيش فيه حيث لا عدالة ولا رحمة ولا مساواة ولا مواطنة، ومن حظنا نحن العظيم أن نعيش في زمن تواجدكما أنتما لنتعلم منكما الشجاعة والصبر والاحتمال لكل ما يدبر لكما من أفعال وأعمال ومؤامرات من أعداء الإنسانية.
ماريو وأندرو أنا أثق أنكما ستبقيان على عزيمتكما القوية التي تندر وسط من يدعون مسيحيون بالاسم بل وينكرا مسيحهم ليل نهار..

ماريو وأندرو لقد بدأت دموعي تنهمر بالرغم من محاولة التماسك حزناً على بلد يسيطر عليها الظلم والحقد والكراهية والعنصرية والإجرام والتكفير لنا..

حزني هذا سيتحول إلى فرح يوم أن اسمع أنكما نلتما أكليل الشهادة على أسم المسيح لكن أرجوكما أن تعداني بأن لا تتسابقا إلى ساحة الاستشهاد دون أن أكون أنا معكما.

عزت عزيز حبيب
محام وناشط حقوقي




منقوووووول من منتدي موجة الاقباط

_________________
"المحبة مش كلمة حلوة وشوية دموع..المحبة مش شجرة من غير فروع .. المحبة مبدأ وعن المبدأ مفيش رجوع..المحبة لما تجسدت صارت يسوع"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M@roo
Admin
avatar

عدد الرسائل : 230
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطلان صغيران من ذهب   الأحد سبتمبر 28, 2008 3:57 pm

بجد مش عارفه اقول غير ان ربنا يرحمنا

ميرسي هاله علي اخر الاخبار


مـــــــ ــــــــــــارووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gogo
Admin
avatar

عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطلان صغيران من ذهب   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:39 am


بجد انا مش لاقيه كلام اقوله غير ان ربنا موجود
هو اللى شايف واكيد هيرفع الظلم عنهم
ميرسى جدا هالة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mari
عضو ممتاز
عضو  ممتاز
avatar

انثى عدد الرسائل : 117
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: بطلان صغيران من ذهب   السبت أكتوبر 04, 2008 1:58 pm


ربنا موجووووووووود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بطلان صغيران من ذهب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الملك :: الفئة الأولى :: مملكة الاخبار-
انتقل الى: