الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنبا فيلبس و اللحظات الاخيره من حياته علي ارض الشقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moneka
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مُساهمةموضوع: الأنبا فيلبس و اللحظات الاخيره من حياته علي ارض الشقاء   الثلاثاء أكتوبر 14, 2008 8:26 am

المصاب جلل والخطب عظيم
الدقهليه في جائحه اليتيم


بدا نيافته الاستعداد النهائي لترك ارض الشقاء لينطلق الي هناك ليقدم حساب وكالته ويقف امام الديان العادل دون ارتعاد او خوف لانه اعد بنفسه ذلك الكتاب "مطرانيه الدقهليه بين الماضي والحاضر "
طلب نيافته أ\ عادل نجيب رزق للمقابله بالمطرانيه مساء الخميس 29/3/2001 وذهب في الساعه الثامنه مساءا كطلبه واطلع علي التجربه النهائيه ( البروفه النهائيه ) وقد حضر بعد العشيه الاباء القمص اليشه ذكي والقمص مينا شفيق من كنيسه مارجرجس بميت غمر حيث كان يعظ بكنيسه الملاك ( المطرانيه ) والقمص سارافيم وديع وكيل المطرانيه وكان بصحبتهم د. صيدلي بميت غمر بصحبه القمص مينا وفي زهور بالغ امرني ان يشاهدوا كل البروفات وتساءل مع الحاضرين
هل سيكون ذلك الكتاب مناسبا ؟

انصرفوا وبقي وكلما همم بالانصراف طلب منه البقاء مده اطول وحادثه كثيرا في اكثر من امر ليس ذلك مقاما لذكر هذه الاحاديث . انصرف في الثانيه عشر الا عشر دقائق ودعني للباب وقال له بالحرف الواحد

لتحملك اجنحه السلامه وارجو ان اطمئن علي وصولك

في صباح الجمعه 30/3/2001 توجه توجه للسنبلاوين لحضور اخر مؤتمر للخدمه وفي صباح السبت اتجه لحضور افتتاح كنيسه منشيه يوسف منصور مركز كفر صقر شرقيه وعاد الي السنبلاوين وحضر حفل كنسي لفرقه اطفال الكنيسه وكان الاطفال يزفونه للسماء حيا صلي قداس الاحد بالكنيسه وانطلق الي القاهره . وصل الي القاهره وطلب ان يحدث احد ابناء اشقاؤه وعندما طلبوا الاسره تحدث مع شقيقه ثم مع ابنه شقيقه وداعبها حينما قالت له ان كنت مريحه شويه ثم حدث ابن شقيقه الحديث التليفوني الاخير . كلف تلميذه وسائقه الخاص مايكل سمير ببعض المهام الخاصه ودخل ليستريح قليلا , وفي العاشره مساءا جمع تلميذاه مايكل وجورج لصلاه الغروب والنوم وصلي الستار وحيدا ثم تناولوا عشائهم
وفي الصباح تناول الافطار واستعد للنزول لحضور اجتماع هيئه الاوقاف القبطيه يوم الاثنين 2/4/2001 والموافق ذكري تجلي العذاء بالزيتون , نزل من المقر علي غير عادته وطلب من جورج اغلاق الباب وان يحضر له المفاتيح وهذه اول مره لم يحدث من قبل ان نزل الابعد ان يغلق الباب بنفسه وياخذ المفتاح
ركب السياره قاصدا الدار البطريركيه وفوجئ مايكل بسيدنا يتالم مالك يا سيدنا .. قال له مخنوق اجري في مكان فيه هواء , اشتد الالم طلب مايكل منه ان يحضر له حقنه لتوسيع الشعب فوافق وبسرعه انطلقوا الي الصيدليه التي يتعامل معها بالنزهه ونزل مايكل من السياره للصيدلي وطلب حقنه فتساءل الصيدلي عن اسمها , عاد مايكل لسيدنا ليساله فقال له ديبفروــــــــــــــ...... النهايه

كانت تلك اخر كلماته اذ لم ينطق بعدها حاولوا تدليك صدره فلم يستجيب انطلق مايكل بسرعه الصاروخ الي مستشفي هيليوبولس وطلب فريقا للكشف علي سيدنا داخل السياره ولكن سيدنا ودع ارض الالام

ارشدت السماء مايكل وفي اقل من دقيقتين بالرغم من حاله الانهيار ربط احزمه الامان والبس سيدنا عمامته ونظارته وجعله متكئا في مقعده وبجواره جورج وانطلق الي المنصوره بعد ان ابلغ القمص ساروفيم وديع بالخبر للاستعداد , مائه دقيقه كانت السياره بمبني المطرانيه

بينما الصوم الكبير يلتقط انفاسه الاخيره وها قد اقتربنا من اسبوع الالام ايام قلائل ونحتفل بالبصخه ثم بقيامه الرب ابت اراده السماء ان تعيش الدقهليه اللحظات التي اعتدنا فيها طيله 32 عام علي مراسم معينه عودنا عليها سيدنا وابينا وراعي نفوسنا صحيح انطلقت روح نيافته الي عنان السماء لتشارك السمائيين اعيادهم ولكنه تركنا وخيم اليتم دون ان يوصي وصيته الخاصه انه
الانبـــــــا فيلبــــــــــــــــس طــــــــيب الذكــــــــــــــــــــــر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gogo
Admin
avatar

عدد الرسائل : 159
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأنبا فيلبس و اللحظات الاخيره من حياته علي ارض الشقاء   الخميس أكتوبر 16, 2008 2:07 pm

شفاعة القديس الأنبا فيلبس تكون معانا امين
ميرسى مونيكا قصة جميلة
ربنا يبارك حياتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأنبا فيلبس و اللحظات الاخيره من حياته علي ارض الشقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الملك :: الفئة الثالثه :: مملكة سير القديسين-
انتقل الى: